غدا سأكمل عامي الخامس والعشرون
في مثل هذا اليوم منذ اربع سنوات كنت جالسة اتصفح صفحتى الاكترونية واتفقد رسائل التهاني بمناسبة مولدي
لا ادري اكنت سعيده بقدوم عام جديد ام كنت سعيدة لاني سأتقي العديدمن المباركات والتهاني
وحتي الان مازلت لا ادري شعوري في ذاك الوقت
كان لدي العديد من الرفيقات .. الصديقات الصادقات.. اناس احببتهم ومازت اجبهم
كانوا جميعا هنا بجانبي..
تخيلت وقتها انه لن تمر ساعات بل لن تمر لحظات افضل من تلك اللحظات
اهل .. صديقات.. صحبة طيبة صالحه.. اناس يكنون لي كل الحب
ومضت الايام يوم بعد يوم وفي كل يوم اكتسب الكثير..
صديقات .. تجارب ,, خبرات .. الام وأفراح
وفي كل يوم اخسر مقابل ما اكتسب..
فان اكتسبت صديقة افتقدت اخري ومقابل ما كنت اكتسب من الفرح كنت ايضا اكتسب كثيرا من الاحزان
مرت ايام كثيره تحمل في طياتها افراح وسعادة لا توصف...
ومرت ايام اخري حملت الام واحزان .. اوجاع لا توصف.
ربما لا استطيع تذكر كل تلك الايام وكل تلك اللحظات.
ربما لن استطيع ان احصي كم الاحزان وكم الام ولكني في نفس الوقت لن احصي كم الافراح والنعم التي قد من علي الله بها.
ربما كانت الحياة قاسية .. ولا استطيع ان اقول ان القدر كان اعمي ..ِ
فما أصابني ما كان ليخطئني.ِ
لكن في هذا اليوم واكثر من كل عام لا ادري لماذا افكر كثيرا في ما مضي ..
ايام وسنوات مضت .. اناس مضوا .. ذكريات مضت مازلت اذكرها..
ربما احتاجها اليوم اكثر من كل ايام السنه..
اليوم افتقد اناس احببتهم بالماضي وربما مازلت احبهم رغم بعدهم ورغم انني لم اعد علي علم حتي بمكان تواجدهم
مازلت احبهم ومازلت افتقدهم رغم كل شي.
افتقد اشياء بداخلي .. مضت .. لم يعد لها وجود
في رحلة الحياة خسرت الكثير ..
ولا اقول ان ما خسرت كان اجمل مما حصلت عليه
فالحمد لله علي كل نعمه
لكني افتقد كل ما مضي حلوه بمره
واتمني لو انني لم اتمني يوما ان أكبر

غدا سينتهي عام من عمري لكن ولحسن الحظ فغدا ايضا سيبدأ عام جديد.. حياة جديدة مع رفقة جديدة ..
كم انا متحمسة للقاء ذاك العام الجديد ..
كم انا متشوقة للقاء ما ينتظرني غدا..

وكم اتمني ان يكون غدا يوم جديد يحمل معه حياة جديده وأمل جديد
كم اتمني ان يكون حقا "فجر يوم جديد"